مجلة العلوم والتكنولوجيا   الرئيسية | المكتبات | الأرشيف | من نحن  | اتصل بنا |
                     
             
  صحة     علوم     ثقافة     تكنولوجيا     فن     كمبيوتر     أدب     أخبار     اقتصاد     متفرقات  


إذا كنت بصدد شراء كمبيوتر كيف تفرق بين معالجات إنتل من اسمها بسهولة؟..وما هو المعالج الأنسب لك!
2017-11-13

ترجمة

إذا كنت في طريقك لشراء لابتوب أو معالج لحاسبك المكتبي فقد تكون حيرتك الوحيدة هل أشتري معالج من إنتل أو من AMD، وفي حال حسمت قرارك وكان اتجاهك نحو إنتل ولكن هل سيكون من الفئة i3 أو i5 أو i7، ومن الممكن أن تكون اتخذت قرارك واستقريت على إحداهم وعزمت على شراءه، ولكنك ستتفاجأ عندما تصل إلى المتجر المعهود بوجود مئات المعالجات التي تسمى بـ i3 وi5 وi7 ، وبالطبع في تلك الحالة ستخفق في اختيارك وستختار أي معالج ينتمي إلى الفئة التي أخترتها دون الوعي بما اشتريته، رُبما توفق في اختيارك ورُبما لا وفي حالة الـ لاستظل تندم على ما اشتريته.

عندما تقرأ الاسم الكامل لمعالج إنتل ستجده مماثل تماماً للصورة السابقة، حيث يأتي بعد Intel core عائلة المعالج وهي i3 أو i5 أو i5 ومن ثم يتبعها أربعة أرقام، يمثل الأول منها على اليسار جيل المعالج (Processor generation) والثلاثة أرقام الأخرى تمثل Stock keeping unit أي وحدة حفظ المخزون أو بالمختصر SKU وفي الغالب كلما زادت تلك الثلاثة أرقام عند مقارنة معالجين من نفس الجيل كلما كان المعالج أفضل، ثم يأتي ما يسمى بالـ Suffix (اللاحقة) ويكون حرف أو أكثر وتختلف بعض خواص المعالجات باختلاف تلك الأحرف وسنشرحها اليوم بالتفصيل .

الفرق بين عائلات انتل الثلاثة i3 و i5 و i7

Core i3

تحتوي هذه السلسلة من معالجات انتل على نواتين فقط مع إضافة ما يسمى فرط الترابط (Hyperthreading)، والذي يقوم بخداع نظام التشغيل و إضافة نواتين وهميتين لكل نواة في المعالج، بمعنى أنك ستحصل على 2 نواة أساسية + 4 نواة وهمية عند شرائك i3، وبالطبع هذا سيساعد على زيادة الأداء ولكنه لا يقارن بالانتقال إلى معالج بأربعة أنوية أساسية وهذا ما سنذكره بعد لحظة.

إذا كان استخدامك محصور في تصفح الانترنت ومشاهدة الأفلام فهذا المعالج هو المناسب لك، ولكن إذا كنت تريد تشغيل الألعاب فننصحك بالابتعاد تماماً عنه.

Core i5

أما هذه المعالجات فتحتوي جميعها على أربعة أنوية ولكن بدون خاصية الـ(Hyperthreading)، وتمثل هذه المعالجات موازنة جيدة بين السعر والأداء للمستخدم المتوسط، كما وأنها تحتوي على خاصية Turbo Boost، والتي تعمل على زيادة أداء المعالج بشكل ملحوظ وقت الضغط عليه.

ليست جميع البرامج ستستفاد من تلك النواتين الزائدتين، ولكن برامج تحرير الفيديوهات وبرنامج الفوتوشوب والكثير من الألعاب ستسعد حقاً بوجودها، وستلاحظ تحسن ملحوظ في أدائها.

إذا كنت من اللاعبين ومحرري الفيديوهات وترغب في معالج بسعر متوسط وأداء عال ، فهذا النوع من المعالجات مناسب جداً لك.

Core i7

أمثل وصف لهذه المعالجات هو تخيلها أنها معالجات Core i5 محسنة بشكل ملحوظ ومضاف إليها خاصية الـ(Hyperthreading)، أي أنها معالجات i5 ولكن بإضافة خاصية Hyperthreading التي تحدثنا عنها في معالجات i3.

بالانتقال من معالجات Pentium و core i3 إلى Core i5 ستلاحظ فرق كبير جداً سيجبرك على كره تلك المعالجات، ولكن بالانتقال من i5 إلى i7 لن تلاحظ ذاك الفرق الكبير.

إذا كنت من المبرمجين ومصممين الجرافيك أو إذا كنت من اللاعبين وخصوصاً الـ(Hardcore Gamers) ولا يسبب المال عائق لك، فهذا المعالج هو الأمثل لك.

جيل المعالج (Processor Generation)

لن نخوض في أعماق أجيال المعالجات والفرق بينهم فأنت كمستخدم عادي لن يهمك تلك الفروقات، ولكن يهمك أن تعرف أن الفرق بين كل جيل وآخر يتمحور حول 10% من الأداء، أي أن كل جيل أفضل من سابقة بنسبة 10% أو أقل.

وإليك ترتيب أجيال المعالجات من الأقدم إلى الأحدث .

الجيل الأول :

لا يوجد رقم يميزه، حيث يكون موديل المعالج 3 أرقام فقط وليس 4 .

الجيل الثاني :

يطلق عليه Sandy bridge ويميز بالرقم 2

الجيل الثالث:

يطلق عليه Ivy bridge ويميز بالرقم 3

الجيل الرابع :

يطلق عليه Haswell ويميز بالرقم 4

الجيل الخامس :

يطلق عليه Broadwell ويميز بالرقم 5

الجيل السادس :

يطلق عليه SKYLAKE ويميز بالرقم 6

الجيل السابع :

يطلق Kaby Lake ويميز بالرقم 7

الجيل الثامن :

يطلق Coffee Lake ويميز بالرقم 8

اللواحق Suffixes

قد ذكرنا أن اللواحق هي حرف أو أكثر يوجد آخر اسم المعالج ويدل على بعض خصائصه، تنقسم اللواحق إلى لواحق خاصة بالكمبيوترات المحمولة وأخرى للحواسيب المكتبية.

لواحق الحواسيب المكتبية:

بلا لاحقة (No suffix)

عندما لا يوجد في اسم المعالج لاحقة يكون هذا المعالج خالي من أي خصائص مميزة، أي أن هذا النوع من المعالجات هو معالج خام أي المعالج الأصل قبل التعديل عليه وإضافة المميزات التي توفرها اللواحق.

T

عندما توجد هذه اللاحقة في اسم معالج ما فهي تعني أداء أقل مع استهلاك طاقة أقل. وهو مشابه للاحقة S ولكن أقل منها، فيكون ترشيد استهلاك الطاقة في T أكبر من S وبذلك معالجات S أقوى من T بقليل.

لا يُنصح بهذه الفئة من المعالجات للألعاب .

X

تمثل معالجات فائقة القوة وتكون تلك المعالجلات قابلة  لكسر السرعة حيث تكون (unlocked)

K

تدل على أن المعالج (unlocked) بمعنى قابلية المعالج لكسر السرعة. وهو مشابه للاحقة X

E

هي اختصار (Embedded) وتعني أن هذا المعالج يأتي مدمج مع اللوحة الأم .

P

قديما كان يدل على أن المعالج لا يحتوي على معالج رسومي (كارت شاشة) مدمج به، أما الآن يدل على احتواء المعالج على كارت شاشة ولكنه ضعيف.

C

تدل على معالج (Unlocked) مدمج معه كارت شاشة قوي، والمقبس الخاص به هو H3 المعروف (LGA1150)

لواحق الحواسيب المحمولة:

U

هي اختصار Ultra-low power وهي اللاحقة الأكثر انتشاراً في الحواسيب المحمولة الآن، يميز هذه المعالجات توفيرها لطاقة البطارية لتستمر معك لأطول وقت ممكن ويسيئها احتوائها على نواتين فقط.

H

يحتوي على نواتين ويستهلك طاقة قليلة ولكنه يحتوي على معالج رسوميات قوي إلى حد ما.

HQ

يشابه اللاحقة H ولكنه يحتوي على 4 أنوية بدلاً من 2 .

HK

مثله مثل H ولكن يكون (Unlocked) أي يقبل كسر سرعته.

M

وهي اختصار Mobile وتعني أنها مصممة لـ Ultrabooks أو Notepads أو Laptop وإذا كانت اللاحقة بهذا الشكل “MQ” تعني احتواء المعالج على 4 أنوية

ملاحظة: المعالجات التي تحتوي على اللاحقة H يصعب تغييرها أي أنك لتغير تلك المعالجات ستضطر لتغير اللوحة الأم كاملة أما التي تحتوي على الحرف M يمكن تغيرها بسهوله بمعالج آخر مصمم لنفس المقبس (Socket).

 

معالجات Core i9: القائد الجديد

تقع معالجات Core i9 في الجزء العلوي من حزمة Intel Core، هذا هو المكان الذي تجد فيه العديد من المعالجات عالية الأداء مثل Core i9-9900K المفضّل حالياً لمحبّي الألعاب.

على مستوى Core i9 في وحدات المعالجة المركزية الحالية من الجيل التاسع، نرى ثمانية أنوية، و 16 مسار معالجة، وذاكرة تخزين مؤقت أكبر من معالجات Core i5.

أضف إلى ذلك ترددات أعلى (تصل إلى 5 جيجا هرتز)، مع أداء أفضل في الرسوميات، ومع ذلك لا تزال وحدات المعالجة المركزية Core i9 لديها نفس سعة الذاكرة القصوى مثل Core i5.

معالجات Core X: القوة القصوى

تمتلك إنتل أيضاً مجموعة من المعالجات المتطورة لأجهزة الكمبيوتر المكتبية والتي تكون متناسبة مع مدمني ألعاب الفيديو أو منشئي المحتوى أو أي شخص آخر يحتاج إلى هذا المستوى من الأداء.

في وقت سابق من العام ٢٠١٩، أعلنت إنتل عن وحدات Core X جديدة تتراوح من 10 إلى 18 نواة وهي تشمل Hyper-Threading، وترددات يمكن رفعها إلى مستويات قياسية، على الرغم من أنها ليست بالضرورة أعلى من Core i9.

كما أن لديها عدداً أكبر من مسارات PCIe ويمكنها التعامل مع ذاكرة وصول عشوائي أكبر، ولديها TDP أعلى بكثير من الوحدات الأساسية الأخرى.

الخلاصة

بعد أن ذكرنا الطريقة المتبعة في التسمية لمعالجات انتل، يمكنك الآن مقارنة المعالجات بعضها ببعض عن طريق الحصول على موديل المعالجات فقط، فعند مقارنة معالجات من نفس الجيل يكون صاحب  الثلاثة أرقام المسمية SKU هو الأفضل بالطبع مع مراعاة اللواحق فهي لها من التأثير الكبير، تذكر لكل قاعدة شواذ فقد تجد بعض المعالجات من جيل قديم أفضل من معالجات من الجيل الجديد فلا تتعجب وقتها، يمكنك استخدام بعض المواقع للمقارنة بين المعالجات ومعرفة خصائصها  مثل موقع CpuBoss، وتذكر قبل شرائك للمعالج أن تراعي أراء من جربة وتشاهد مراجعات له حتى تتأكد من أنه اختيارك الأمثل، كما ويجب عليك اختيار لوحة أم مناسبة للمعالج الذي اخترته واختيار موفق.

 

 

 

   
   
2019-11-12  
 
 2 عدد التعليقات    
وائل المحمود                                                                                                                            2017-11-14 09:11 AM
شكراً على التوضيح

انور المشرقي                                                                                                                            2020-03-25 12:00 AM
شكرا جزيلا على التوضيح

 
 
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
500حرف